ما هي عقوبة التشهير في الواتس بالسعودية

التشهير في الواتس.  التشهير هو فعل الإدلاء ببيانات كاذبة عن شخص آخر مما يتسبب في تعرضه للأذى. يمكن ارتكاب التشهير من خلال البيانات الشفوية أو المكتوبة والصور ومقاطع الفيديو وغيرها من أشكال الاتصال. تختلف القوانين المتعلقة بالتشهير حسب الولاية

ما هي عقوبة التشهير في الواتس بالسعودية

ما هي عقوبة التشهير في الواتس بالسعودية

تعريف السب والشتم

اللعن هو قول كلام بذيء بقصد الإساءة لمن لا وجود له ،سواء كان ذلك عن قصد أو باطل ،كدعوة المنافق والكاذب واللص. والأذى ،والأشرار من جانب وإطالة أمد ذلك الشيء. تهينه وتضخمه من أجل التقليل من شأنه ،والتقليل من مكانته وقيمته.

لذلك حرمنا الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعون من هذه الصفات الفاسدة ،وقال رسول الله في حديثه: “آية المنافق ثلاث اذا حدث كذب واذا وعد اخلف واذا ائتمن خان) ؛ تعتبر هذه الأفعال الدنيئة تشهير إلكتروني ” أكثر الجرائم انتشارًا هي التقنيات الحديثة ،ولكن إذا ارتكبت الجريمة على وسائل التواصل الاجتماعي ،فإنها تعتبر جريمة عامة.

أما الشتم  إنه لفظ أفظع الكلمات بقصد جعل الشيء حقيرًا وتدنسه ،خاصة عندما يكون وسط حشد من الناس. الإسلام لا يسمح بمثل هذه الأشياء.  و الدليل في كتابه الكريم قول الله تعالى(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون).

عقوبة السب والشتم في السعودية

الشتم والسب في السعودية جريمة تتكرر مرارا وتكرارا خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. في بعض الحالات ،يشعر الناس بالغضب أو الانفعال تجاه شيء ما ويهينون بعضهم البعض بكلمات مسيئة. يستخدمون هذه الكلمات لإيذاء المشاعر وحتى لإلحاق الأذى الجسدي.

لذلك أقرت المملكة العربية السعودية عقوبات على مرتكبي الأفعال الفاحشة. أولئك الذين أصيبوا من قبل مثل هؤلاء الناس سوف يكتبون تقريرا عن الحادث في مركز الشرطة عن طريق رفع دعوى إهانة وشتم. وعقوبة هذه الجريمة ثمانون جلدة. يجب على المتهم تقديم الأدلة لدعم قضيته ،حيث يحرم الإسلام الإهانات. إذا لم يتمكن المتهمون من تقديم أربعة شهداء كدليل ،فسيتم جلدهم ثمانين جلدة.

واتفق الفقهاء على تحريم السب والسب والقذف. عقوبة القذف هي العقوبة. أصدرت بعض المحاكم في المملكة العربية السعودية تشريعات التعويض المادي عن الضرر المعنوي. ومع ذلك ،لم يقبل الفقهاء المسلمون إمكانية استخدام المال لدفع تعويضات معنوية. يجادلون بأن المال سيُستخدم للتعويضات المادية فقط. والسبب في عدم النهي عن السباب أو الافتراء بقول هذه الأقوال النابية ،لدليل قول قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه).[1]

عقوبة السب الإلكتروني في السعودية

عقوبة التشهير في الواتس

استخدم العديد من الأشخاص ذوي العقول الضعيفة وسائل التواصل الاجتماعي لتوجيه اتهامات متعددة للأشخاص الذين توجد معهم خلافات. يتم استخدام وسائل مختلفة ،بما في ذلك WhatsApp و Facebook و Messenger والتطبيقات الأخرى التي يستخدمها البعض للإبلاغ. بعض هؤلاء المستخدمين معروفون بأسمائهم الحقيقية بينما البعض الآخر مجهول.

حول بعضنا البعض ،إما للانتقام أو لتصفية الحسابات أو للضغط على بعضنا البعض من أجل الحصول على منفعة ،أو التزام الصمت حيال شيء ما. في الواقع ،لم يُكتب بقصد الإهانة أو التشهير.

عقوبة الإهانة في واتساب والسب على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية تحددها محكمة الجنايات التي تقر عقوبة السجن التي تصل إلى خمس سنوات في حال ثبوت ارتكاب عقوبة التشهير الإلكتروني ،وقد تكون العقوبة غرامة. ثلاثة ملايين ريال. العقوبة ثقيلة. سيعاقب الجاني بالسجن وغرامة لا تزيد عن 5000 دولار ،أو هاتين العقوبتين معًا.

لتحديد جريمة الإهانة ،يتم ذلك من خلال التكنولوجيا الحديثة. عندما يتم الإبلاغ عن شخص ما على أنه إهانة أو افتراء ،يتم فحص رسائل أو هاتف الشخص المتضرر من قبل إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية.

إذا وجدوا أدلة في هذه العناصر ،يقومون بتحليلها لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على كلام مسيء. يستدعي القاضي المتهم للمحاكمة على جرائمه. ومع ذلك ،لا يُحكم عليه حتى يتوفر دليل قاطع على ارتكاب مثل هذه الجرائم ،كما أنه من غير القانوني إهانة الناس في محادثة خاصة. يجوز للشرطة الإبلاغ عن هذه الجريمة وإثباتها بكل الوسائل.

الأدلة ،مثل إثبات العديد من القضايا والمشكلات والعقوبات لاستئناف الصباح وذلك بأخذ لقطات من الشاشة بعد التأكد من عدم تزويرها أو العبث بها أو من خلال شهادة الشهود.

الفرق بين السب والقذف والتشهير

السب إنها جريمة مع سبق الإصرار والترصد ،وهي إهانة شرف الإنسان عمداً دون مراعاة العواقب التي قد تلحق به من جراء تلك الإهانة. وتشمل الإهانة ركيزتين: النشاط الذي يشمل أفعال المتهم ،والإسناد ،وهو تجديد الواقعة للضحية. أما الأخلاقي فهو أن الإهانة شكل من أشكال الإصرار الجنائي ،ونية اللعن نية عامة. اللعن من كبائر الذنوب .

القذف هو إسناد حقيقة معينة ،وإن كانت صحيحة ،فيعاقب من تسند إليه تلك العقوبات ،بشرط أن يثبت الجاني حقيقة كل فعل منسوب إليه. يعتبر التشهير دائمًا جريمة متعمدة وله ركيزتان أساسيتان: القوانين المادية تتطلب معاقبة من تُنسب إليه الجريمة أو يرتكب الازدراء. وأما الشرائع الأخلاقية التي تُعرف أيضًا بالجرائم ضد العادات الحميدة.

التشهير .التشهير اللفظي هو عمل كتابة أو طباعة بيانات تهدف إلى الإضرار بشخص ما في شرفه وسمعته وكرامته باستخدام الأخبار أو وسائل التواصل الاجتماعي أو التلفزيون. عندما يتعرض شخص للتشهير ،يجوز له رفع دعاوى ضد من قام بالتشهير به.

من خلال استخدام برامج التواصل الاجتماعي المختلفة ،لاحظت أن العديد من الذين يزورون هذه الصفحات وعندما يتعرضون لأي قضية يستخدمون كلمات وعبارات قاسية من أجل لا شيء إلا بسبب اختلاف وجهات النظر حول الموضوع ،وهو ما لوحظ أن ينتشر من خلال هذه البرامج بين العديد من المواطنين

. من المحتمل أن بعض الناس سيفعلون ذلك الطريق الخطأ ،وهم مجموعة صغيرة من الذين يشوهون السمعة والسب والقذف. فقلنا يجب أن نتطرق إلى هذا السؤال عن القذف وأركانه وكيفية ردع مرتكبي هذه العادة السيئة التي انتشرت بشكل مرعب ومخيف في مجتمعنا العربي بشكل عام ،والتشهير تعبير مؤلم. كرامة شخص أو مؤسسة.

يُعاقب على القذف في معظم البلدان ،وعادة ما تكون هذه العقوبة غرامة. يشمل التشهير الحق في الخصوصية وضد حرية التعبير دون الاعتماد على الحقائق الفعلية.

التعامل مع الناس حتى لا يتمكنوا من خداع الآخرين هو أمر تجرمه جميع الشرائع الإلهية. ولأن الكثير من المواطنين ليسوا على دراية بأحكام القانون ،مما يجعلهم عرضة للمشاكل ،وفي ظل تزايد عدد القضايا يوميًا ،فإننا نراجع بعض المعلومات القانونية بما في ذلك العقوبة. التشهير ليس جريمة ،فلا توجد غرامة.

وقد أوضحت نصوص القانون أنواع القذف ،ومنها التشهير ،الذي يعتبر جناية ،وهو إهانة سمعة شخص من خلال وصفه بأنه مجرم ،والتشهير بسمعة شخص آخر دون أي مبرر مشروع ،والتشهير بشرفه. تم حظر هذا النوع من التشهير من قبل الهيئة التشريعية.

أصحاب التنظيمات ،والقذف بالنساء ،ويعاقب عليه بعقوبة الحاكم. ومع ذلك ،هناك استثناءات محددة تقتضيها حالة الشخص المشوه ،وفي هذه الحالة سيتم إبطال الحظر. على سبيل المثال ،عندما يشوه سمعة المظلوم بظالمه المزعوم ،عندما يسعى المرء للمساعدة في تغيير الشر ،عندما يجرح أو يعدل الرواة أو الكتاب أو الشهود.

يدخل الإنسان في هذا المقطع عند التشاور ،وكشف حالة المبتكر لمن يتردد عليه ،وتشويه سمعة من يرتكب الفاحشة علانية ،وتشويه سمعة الناس بألقاب. هذا تشهير مقبول ولكن في الشارع فقط.

والنوع الثاني: القذف كعقوبة كجرائم الحدود والجرائم التأديبية. تم تعريف العقوبة في اللغة والمصطلحات الاصطلاحية والقانونية ،وظهر الدليل على شرعية العقوبة بالتشهير. والحكمة من شرعية العقوبة بالقذف في حدودها ،كعقوبة الزاني ،والقذف ،والسكير ،واللص ،ومن أخطأ في العلاقات الاجتماعية. وصف المحارب المرتد والبغايا.

كما نص القانون البحريني على تجريم السب والقذف والقذف ،واعتبارها جنحاً ،وعقوبتها السجن أو الغرامة ،أو إحداهما. يذكر أن جريمة السب العلني تتم بإحدى الطرق المنصوص عليها في قانون العقوبات. الجاني لديه نية جنائية (علنية). الإهانات العلنية تتفق مع هذين. هنا الزاويتان اللتان بهما تشهير.

أ ـ عقوبة السب العلني:

يعاقب القانون على الإهانة العلنية بموجب المادة رقم 9 من القانون رقم 60 لسنة 2014 بشأن تقنية المعلومات (المادة 9) والتي تنص على: (يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن ألف دينار ولا تزيد. خمسين ألف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين). من شرع أو حرض على أي من الأفعال الآتية:

الإساءة إلى سمعة الناس من خلال لغة التشهير أو الإهانة المستخدمة من خلال تقنية المعلومات.

استخدام تقنية المعلومات للتشهير بالآخرين وإيذائهم.

ب ـ الظروف المشددة لعقوبة السب العلني:

يشدد المشرع عقوبة السب العلني في حالة توفر أحد الأسباب التالية:

(أولاً): إذا كانت الإهانة موجهة إلى موظف عام أو شخص له صفة نيابية عامة بسبب تأدية الوظيفة أو النيابة أو الخدمة ،وقد اشترط المشرع هذا الظرف المشدد فتكون العقوبة الحبس. سنة إلى سنتين وغرامة لا تزيد على 200 دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين. يتم تدمير سمعة العائلات ،أو أنهم يلاحظون أن سمعتهم قد تضررت.

(ثانياً): إذا ارتكبت الإهانة مطبوعة تزداد العقوبة وفقاً للمادة 307 من قانون العقوبات بحيث تضاعف حدي الغرامة الأدنى والأقصى المنصوص عليهما في المواد من 182 إلى 185 و 303 و 306.

إذا كانت الإهانة عن طريق النشر ،فيعتبر ذلك ظرفا مشددا.

اتخذ المشرع عدة عوامل لتحديد عقوبة مرتكب جريمة الإهانة ،وهي الحبس مدة لا تزيد على سنة أو غرامة لا تزيد على مائة دينار لمن رمى غيره بطريقة تخل بالشرف أو السمعة ،أو الحبس مدة لا تزيد على سنتين وغرامة لا تزيد على 200 دينار. أثناء قيامه بعمله أو بسببه أو بمناسبة قيامه به أو إذا تسبب في الإضرار بشرف العائلة أو سمعتها ،فإن ذلك يعد ظرًا مشددًا للعقوبة. إذا حدثت الإهانة بطريق النشر في جريدة أو مطبوعة ،فيعتبر ذلك من الظروف المشددة.

وبغض النظر عما إذا كان هناك عقوبة أم لا فإن هذا النوع من القذف حذر منه نبينا الحبيب صلى الله عليه وسلم. عقوبة القذف في الشريعة هي ثمانين جلدة. لذلك نستنكر هذه الممارسة الفاحشة ونشجع كل أفراد المجتمع على نبذ هذه العادات والسمو فوقها. خاصة ضد النساء. لذلك اقرأ واحذر. سأجعلك مدمنًا على التدخين المنتشر في مجتمعنا العربي ،فالأخلاق جواز سفر للقلب.

اقرا ايضا: نموذج خطاب رسمي لوزارة التربية والتعليم

صيغة دعوى مطالبة بمبلغ مالي السعودية

رفع دعوى عمالية في المحكمة المختصة

هل المبتز ينفذ تهديده من السعودية وبالخارج

قضايا السناب شات بالسعودية

رد الاعتبار والتعويض

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *