المادة 88 من نظام العمل السعودي

المادة 88 من نظام العمل السعودي.  مكافأة نهاية الخدمة هي مطلب في قانون العمل يقضي بأن يدفع صاحب العمل للموظف مبلغًا من المال وفق لائحة يحددها النظام ،بناءً على مدة خدمة الموظف وراتبه الأخير ،وهذا الالتزام منصوص عليه من قبل جميع العاملين.

القوانين في جميع البلدان التي لديها قوانين عمل. الهدف من معاش الشيخوخة هو تأمين مستقبل الفرد ،وحمايته من البطالة والشيخوخة ،ومساعدته في تأمين مستقبل أسره.

المادة 88 من نظام العمل السعودي

المادة 88 من نظام العمل السعودي

المادة 88 من نظام العمل السعودي

تُدفع مكافأة الموظف في نهاية الخدمة.

لا يجوز حرمان الموظف منها.

الحق في الحصول على المكافأة له علاقة بالعدالة من جانب العامل ،ومصلحة المجتمع. لا يؤخذ في الاعتبار عمره أو مشاعره في حالة عدم قدرته على العمل. أمضى العامل معظم حياته أو زهرة في خدمة صاحب العمل ،وساهم في نجاح المشروع لسنوات عديدة. لم يتقاضى العامل راتبه فحسب ،بل حصل أيضًا على مزايا من الشركة كطريقة لإرسال رسالة مفادها أنه محل تقدير. عندما يصبح العامل غير قادر على العمل ،تستبدله الشركة بموظف آخر.

اختلف الفقهاء في الطبيعة القانونية لهذه المكافأة ،حيث قيل إنها نوع من التعويض عن الأضرار التي لحقت بالعامل نتيجة فقدانه للعمل بأي شكل من الأشكال ،سواء من خلال التقاعد أو العجز. هذا الرأي اتخذ من قبل الحقوقيين الفرنسيين.

يعتقد بعض الناس أن مكافأة نهاية الخدمة هي أجر إضافي مدفوع مقابل ما تم استلامه ،لكنها لا تُدفع إلا بعد انتهاء الخدمة.

هذه المكافأة حق للعامل وهي نوع من التأمين للعامل. صاحب العمل ملزم بموجب النظام الذي يعمل به ،وتغطي هذه المكافأة أسرته في حالة مرضه أو عدم قدرته على العمل بعد الآن.

في نظام العمل السعودي ،هناك قانونان يحكمان ظروف العمل: المادة 87 من نظام العمل السعودي الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم 745 بتاريخ 24 أغسطس 2013 والمتوج بالمرسوم الملكي رقم م / 21 بتاريخ 9 يونيو 1389 هـ والمنشور في جريدة ام القرى العدد. تقرأ المادة رقم 2299 بتاريخ 19 سبتمبر 1389 هـ على النحو التالي: (المادة 87) لا يجوز إنهاء عقد العمل إلا باتفاق متبادل بين الطرفين كتابة.

أ إذا صدر الإنهاء من قبل صاحب العمل في عقد غير محدد المدة ،يجب على صاحب العمل أن يدفع للعامل مكافأة عن كل سنة من سنوات الخدمة. يتم احتساب المكافأة على أنها من مضاعفات نصف الأشهر في السنة للسنوات من الأول إلى الخامس والأشهر في السنة للسنوات من ستة إلى عشرة. يتم استخدام الدفعة الأخيرة كأساس لحساب الجائزة. يستحق العامل مكافأة عن مدة العمل المحددة في بداية المقال.

يستحق العامل مكافأة نهاية الخدمة عند انتهاء خدمته ،سواء كان عقده محدد المدة أو غير محدد المدة ،وتحسب هذه المكافأة على أساس أجر نصف شهر عن الأول. خمس سنوات وأجر شهر كامل عن كل سنة بعد ذلك. في إحدى السنوات التالية ،سيتم تعويضه عن خدمته بما يتناسب مع عدد ساعات العمل. كمكافأة ،فهو يستحق هذه المكافأة.

إذا ترك العامل وظيفته بسبب قوة قاهرة لا يد له فيها. تنص المادة (88) من قانون العمل على تفاصيل أخرى عند الصرف. وعليه ،فإن ما نص عليه نظام العمل السعودي في المادة (87) منه يعتبر أمراً مرتبطاً بالنظام العام لا يجوز المساس به بأي حال من الأحوال ،وبالتالي يجب على صاحب العمل دفع مكافأة نهاية حق العامل. يتم تحديد مبلغ المكافأة حسب مدة عقد الخدمة. يجب دفع المكافأة عند اكتمال عقد الخدمة ،وليس في أي وقت آخر.

 متى تصرف مكافأة نهاية الخدمة للعامل؟

تُدفع مكافأة نهاية الخدمة للعامل في نهاية خدمته ،وهذا حكم قانوني. لا يجوز انتهاكها أو التعدي عليها. تسمى مكافأة نهاية الخدمة. لا يجوز صرفها إلا في نهاية الخدمة ،ولا يمكن فهم أي مبلغ آخر يتم صرفه للعامل قبل نهاية الخدمة بموجب مفهوم مكافأة نهاية الخدمة ،وهو أمر متفق عليه يشمل هذا المفهوم جميع أنواع عقود العمل ،ومبلغ رواتبهم أو رواتبهم الأخرى لا يتوافق مع النظام أو لا يلبي الهدف الرئيسي لسن هذه المكافأة.

 هل يجوز ان يتنازل العامل عنها؟

يستحق العامل مكافأة نهاية الخدمة. هذا جزء من النظام العام. وقد نص قانون العمل السعودي على أنه لا يجوز حرمانه منه بموجب أي اتفاق بين العامل وصاحب العمل. وقد اعتادت بعض الشركات والمؤسسات والأفراد على التخلص من مسئولية دفع هذه المكافأة وتحويلها للعاملين كل عام حتى لا تتراكم عليهم. إنها مسؤوليته ولا يستطيع أن يدفعها.

لا يجوز تطبيق مبدأ مكافأة نهاية الخدمة للعاملين الذين قضوا فترة خدمتهم الكاملة. ومع ذلك ،فإن الشركات الأجنبية العاملة في البلاد قد استوردت أنظمة أجنبية لنظام العمل وفي عقودها مع عمالها تشترط الراتب الثالث عشر وتقول لهم إنها مكافأة نهاية الخدمة وبعض العمال يحصلون عليها كمكافأة. .

في نهاية كل عام ،تقوم هذه الشركات بخداع العمال لحرمانهم من حقهم في الراتب أو المنحة الثالثة عشر. يزعمون أن ما يتم دفعه في شكل الراتب أو المنحة الثالث عشر هو مكافأة نهاية الخدمة.

بموجب أي اتفاقية توظيف تجبر العامل على التنازل عن حقه في مكافأة عند التقاعد محظورة من قبل النظام ،ولا يجوز التنازل عن حقه في المكافأة وفقًا للمادة 6 من قانون العمل ،والتي تنص على أن (كل شرط الواردة في العقد أو العقد باطلة اتفاق يتنازل بموجبه العامل عن أي حق من حقه بموجب أحكام المادة (6) من هذا القانون).

نص حكم اللجنة الابتدائية لفض المنازعات بالدمام

نظام هيئة المحلفين هو نظام كان موجودًا قبل تنفيذه. نص حكم اللجنة الابتدائية لفض المنازعات بالدمام رقم (…) وتاريخ 25/12/1400 هـ على ما يلي:

إبداء العامل موافقته على التنازل عن جزء من أجره الشهري مقابل مكافأة ،ويعتبر هذا عقدًا باطلًا وفقًا للقانون. دعم حق العامل في الحصول على أجره في نهاية العقد. التوفيق بين الخلاف فيها وتسويتها.

أصدرت اللجنة العليا لتسوية المنازعات قرارها رقم (…) بتاريخ 29/2/1401 هـ والذي ينص على: “يجوز الموافقة على التسوية الموقعة من الموظف في الوقت الذي يحق له فيه: التوقيع عليه والتنازل عنه لاحقًا ،ما دام يوقع بعد انتهاء علاقة العمل بين الطرفين ،وأن هذا الإجراء لن يكون ضد مصلحته.

يوقع العامل إقرار بعدم وجود دعوى قضائية ضد الشركة. كما يوافق على إنهاء خدمته من جميع تبعات عقد العمل ،بما في ذلك أجر إنهاء الخدمة.

ومن أحكام اللجنة العليا لفض الخلافات في نظام العمل السابق ما يلي:

في أحكام سابقة أصدرتها اللجنة العليا لتسوية منازعات العمل السابقة في ضوء أحكام نظام العمل السابق والتي انتهت بصدور قانون العمل الجديد ونافذ المفعول الآن قرارها رقم (… وفي (26/10/1383 هـ) جاء فيه: أنهِ الأجر الخدمة مستحقة للعامل في نهاية الخدمة ،ولا يهم ما تقول الشركة أنها دفعته كمكافأة سنوية بدلاً من الراتب العادي ،

وأن نية المشرع هي تأمين مبلغ من المال مقابل العامل حتى يجد عملاً آخر فلا يأتي ذلك من العلاوات السنوية. يتفق مع ما نقرأه هنا. سيتم مناقشة نظام العمل الجديد. سنناقش نظام العمل الجديد وقراراته كما نرى.

فيما يلي أحكام لجان الفصل في المنازعات في ظل نظام العمل الجديد الحالي:

بعد صدور نظام العمل الجديد المشار إليه من قبل مجلس الوزراء ،تم تشكيل لجنة عليا ولجان ابتدائية جديدة وإصدار الأحكام التالية والتي تنص على أن (مكافأة نهاية الخدمة تُدفع فقط عند نهاية الخدمة ،ولكن ما دفعه صاحب العمل قبل انتهاء خدمة العامل لا يحل محل مكافأة نهاية الخدمة يعتبر مكافأة تشجيعية) تم إصداره بشكل لا يستوفي الأبناء. وجاء في قرار اللجنة الابتدائية لتسوية المنازعات بالدمام رقم (…) وتاريخ 8/8/1400 هـ:

يدفع صاحب العمل للمدعي مكافأة كل عام ،وتختلف من سنة إلى أخرى حسب طول مدة خدمته. لا يحق للموظف الحصول على هذه المكافأة إذا استقال قبل عامين من العمل. قد تكون الخدمة مشجعة ،لذا فإن الشركة المدعى عليها مسؤولة عن دفع مكافأة نهاية الخدمة للمدعي ….)

وبالرقم 1398 هـ ،وتاريخ 1398 هـ ،أصدرت اللجنة العليا للمنازعات العمالية قرارها بهذا الشكل جاء فيه:

(حيث أن الشركة المستأنفة على القرار تحصر طعنها على العامل بعدم استحقاقه لمكافأة نهاية الخدمة لأنه تم دفعها في نهاية عقده وفقًا للاتفاق بينهما ،وبما أنه وفقًا لأحكام القانون. نظام ،لا تُدفع مكافأة نهاية الخدمة للعامل إلا في نهاية خدمته لدى صاحب العمل ،وبما أنه بناءً على ذلك فهي لا تشمل ما دفعه.)

كان يحق للعامل الحصول على المكافأة القانونية في وقت الاستحقاق. كان العامل مستحقًا لمكافأة نهاية الخدمة للأسباب والاعتبارات التي أشار إليها المنظم. انتهى العقد مع العامل لعدم احتوائه على شرط الإنهاء.

يتم دائمًا دفع مكافأة نهاية الخدمة. نصوص الشركة ،عندما تكتب اتفاقية خدمة العامل ،تنص أيضًا على أن العامل سيحصل على عدد من المكافآت المختلفة التي يتم دفعها وفقًا لعدد من الجداول المعتادة. لا علاقة لهذه المزايا بمكافأة نهاية الخدمة. تضمن هذا الحادث المكافأة. كانت المكافأة من هذا النوع.

في 26 مايو 1400 هـ أصدرت اللجنة الابتدائية بالدمام قرارها رقم (…) حيث قررت (الدفع للعامل قبل انتهاء الخدمة لا يعتبر مكافأة نهاية خدمة بل يعتبر استمارة من التبرع) كما ورد (يحق للعامل الحصول على مكافأة نهاية الخدمة). لكامل الفترة ،يتم النظر فقط في بيان وكيل الشركة المدعى عليه في مذكرته يحق له فقط الحصول على راتب العام الماضي كبدل إنهاء للتقاعد المبكر ،كما هو محدد في المادة 87 والمادة 88 من قانون العمل والعمال ،والتي تنص على أن يتم الدفع في نهاية الخدمة وعلى أساس الأجر الأخير.

ومع ذلك ،هذا لا ينص على أن الدفع يجب أن يتم في حساب خاص. في نهاية كل عام ،يجب على الشركة إنهاء خدماتها والالتزام بأحكام هذه المواد. كل مخالفة لهذه الأحكام باطلة ،وتسقط بموجب المادة (6) من قانون العمل.

كانت الشركة قد قبلت إنهاء الخدمة لأنها قبلت الاستقالة قبل إتمام فترة الإنذار.

وبناءً على أحكام المادة 88 من قانون العمل ،يحق له الحصول على ثلثي الجائزة عن كل سنة من سنوات الخدمة ،ويتم الإبلاغ عن ذلك. أما ما دفعته الشركة له قبل انتهاء خدمته ،والتي أسموها مكافأة على الخدمة ،فيعتبر بمثابة تبرع.

وبهذا المعنى فقد صدر قرار اللجنة الابتدائية لفض المنازعات بالدمام بتاريخ 8/8/1400 هـ. قامت الشركة المكونة من ثلاثة مساهمين بدفع راتب سنوي للعامل الذي يعمل لديها ،وفي نهاية علاقته التعاقدية معهم ،قرر عدم استحقاقه لمكافأة نهاية الخدمة. بموجب هذا القرار ،يتقاضى راتبًا سنويًا كما هو مذكور فيه. لأن الشركة المدعى عليها دفعت للمدعي من شخص بالغ لا يحصل على المكافأة ،ولأنها كانت تعتبر مكافأة ،يجب على المدعى عليه أن يدفع للمدعي مكافأة نهاية الخدمة.

 هل يجوز حرمانه منها بموجب قرار قضائي؟

الجواب أنه لا يجوز حرمان العامل من حقه في مكافأة نهاية الخدمة من قبل جهة قضائية أو شبه قضائية ،لأنه يخالف النظام ويتجاوز اختصاص القاضي لتطبيق النظام فقط ،وليس لديه. سلطة تجاوز أو إصدار أحكام بنصوص قانونية جديدة لأنها قواعد تأمره بعدم انتهاكها. يجوز مخالفة القاعدة. يتم تحديد نهاية الخدمة بموجب القانون. وفقًا للمادة 87 من قانون العمل ،يتم توزيع هذه الجائزة بعد خدمة العامل وانتهاء العلاقة بين العامل وصاحب العمل.

الالتزامات التي لا يجوز انتهاكها أو التعدي عليها هناك مسائل قانونية لا نص فيها ،وقد جاهد الفقهاء الإسلاميون في كثير من مجالات الشريعة الإسلامية التي لا يوجد نص فيها. لذلك فإن الاجتهاد الذي لا يتضمن النص هو باطل وغير شرعي.

هناك العديد من الشركات في القطاع الخاص التي تتخطى نظام العمل في محاولة لحرمان العمال من حقهم في مكافأة نهاية الخدمة ،وخاصة الشركات الأجنبية ،حيث أن لديهم ما يسمى بـ “الراتب الثالث عشر” والذي يتم دفعه عادة. للعاملين على أساس البقشيش. وهذا أجر يختلف عما تعترف به الحكومة رسمياً ويقتطع من رواتبهم.

السنة هي مكافأة نهاية الخدمة. في نهاية خدمة العامل ،تعتبر الشركات ما دفعته بمثابة مكافأة نهاية الخدمة. ثم يأخذون هذا المال من هذا العامل ويعطونه لعامل آخر مجانًا. ما يدفعونه لهذا العامل في ذلك العام يعتبر منحة لهم. لا يجوز الهدية أو المكافأة من أي نوع ،وأي تأخير في تقديمها يعتبر انتهاكًا لنظام العمل السعودي.

حول هذا الموضوع ،نشأت قضية عمالية بين إحدى وكالات الدولة وأحد عمالها لأن العامل كان يعمل مقابل أجره لسنوات عديدة. يتقاضى راتبا معادلا لراتب نهاية كل عام مع نهاية كل عام. استمرت الوظيفة وكذلك استمر عمله لأنه كان بموجب عقد عمل. طلب العامل مكافأة نهاية الخدمة من أجره ،لكنه رفض طلبه عندما أخبره الأجر أنه يتقاضى راتبًا.

قدم العامل شكوى لمكتب العمل ،وعند فشل الصلح أحيل إلى اللجنة الابتدائية لفض المنازعات بالرياض والتي أصدرت قرارها رقم (…) بتاريخ 4 أبريل 2014. وقضت اللجنة بضرورة زيادة أجر العامل بمقدار أجر شهر عن كل شهر عمل خلال عشر سنوات في الخدمة مع الأجر.

استأنف العامل الحكم أمام المحكمة. أصدرت اللجنة العليا لتسوية المنازعات بالرياض والتي تسمى “محكمة الرياض” قرارها رقم (…) بتاريخ 25/2/1425 هـ المتضمن إلغاء استئناف العامل وطلبه استلام استمارة نهائية. مكافأة نهاية الخدمة وفقًا للمادة 87 من قانون العمل. التعويض.

في ضوء هذه الأسباب التي قررت اللجنة العليا للمنازعات العمالية اعتمادها نستنتج منها ما يلي:

الأسباب التي وصلت إلى اللجنة العليا لتسوية المنازعات لا تستند إلى نص نظامي في نظام العمل ،لأن القرار سالف الذكر أقر ما اتخذه صاحب العمل من أن ما يتم دفعه نهاية كل عام يعتبر نهاية – مكافأة الخدمة كما تم تعديل العقد في مادته الرابعة. يتم توزيع الراتب على الموظف على أساس سنوي.

هذا القرار الصادر عن اللجنة العليا للعمل بناء على الاجتهاد وبالتالي يتعارض مع النظام والصحيح حيث لا يوجد نص قانوني في نظام العمل يسمح لصاحب العمل بتوزيع أجر نهاية الخدمة سنويا. بل تنص المادة 87 من نظام العمل السعودي على ما يلي: يتم إعطاء إكرامية نهاية الخدمة للعمال في نهاية خدمتهم وفي نهاية علاقتهم مع صاحب العمل ،وبالتالي فإن هذا القرار مخالف لنظام العمل السعودي والقواعد المعمول بها في تشريعات العمل.

نص النظام ينص على أن العامل يحصل على راتب في نهاية خدمته أو خدمتها.

تشير الأسباب والنتيجة إلى أن العامل يتقاضى مبلغًا محددًا من المال ،وهو ما يسمى مكافأة نهاية الخدمة (ESA). إذا كانت هذه الأموال صالحة ،فستكون ESA معادلة لما تم الاتفاق عليه مسبقًا. ومع ذلك ،فمن المفترض أن هذا التعديل ليس له صلاحية قانونية. هذا الافتراض مجرد افتراض. يوم …. والسؤال لماذا لم يكن للعامل حقه قبل هذا التعديل ولماذا حرم منه؟

تنص المادة 4 بوضوح على أن العامل يتلقى أجرًا معينًا كل عام. المادة 6 لا تسمح للعامل بالتنازل عن أحد حقوقه النظامية. القرار في المادة 5 ،الذي تم تجاهله ،واضح من هذه المادة من العقد. أما ما يتقاضاه العامل سنويا فهو غير مذكور في المادة 5. مكافأة نهاية الخدمة باطلة طالما أن العامل يتلقى المكافأة السنوية. وهذا النص صريح ،فما هو النص في نظام العمل الذي اعتمدت عليه اللجنة العليا في تسوية الخلافات في إصدار قرارها المنصوص عليه في ص. (7) من قرارها المشار إليه بالقول وعملاً بأحكام نظام العمل قبل النطق بالقرار؟

لا أدري كيف يفهم ذلك من قبل المشرعين في منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية ،وخبراء قانون العمل ،والقرارات الصادرة عن المحاكم العمالية والهيئات القضائية العمالية التي تحظر صرف مكافأة نهاية الخدمة قبل نهاية الخدمة. العلاقة التعاقدية بين صاحب العمل والعامل كما هو موضح سابقاً.

اقرا ايضا:متى تسقط حضانة الأب في السعودية

هل المبتز ينفذ تهديده من السعودية وبالخارج

لائحة اعتراضية في قضية خلوة

نموذج وصيغة مخالصة نهائية بالسعودية

طريقة استخراج صك حصر الورثة والاوراق المطلوبة في السعودية

افضل محامي شرعي ونظامي في عمان الاردن

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *