نشوز الزوجة والحضانة

نشوز الزوجة والحضانة.  علمت أن الجهات المختصة تعمل على مراجعة وإعداد مشروع نظام الأحوال الشخصية لاعتماده. يتكون من 254 مادة قانونية. في حالة الموافقة عليه ،سيتم تنفيذه بعد 180 يومًا من نشره.

نشوز الزوجة والحضانة

نشوز الزوجة والحضانة

نشوز الزوجة والحضانة

يتناول مشروع النظام الذي اطلعنا عليه  آليات الزواج والخطوبة،،حقوق الزوجين ،النفقة ،إثبات النسب ،التفريق بين الزوجين ،الطلاق والخلع ،الفسخ وأثره على أفراد الأسرة الآخرين ،الانتظار فترة ما بعد الطلاق أو الانفصال وترتيبات الحضانة في الحالات التي يكون فيها الطفل غير قادر على العيش مع والديه. والمفقود ،الإرادة ،أركان الإرادة وبطلها ،ميراث أصحاب الافتراضات ،ميراث ذوي القرابة ،ميراث أصحاب الافتراضات. حمل ونفي من ليس لديه أطفال.

سن الرشد لغايات تطبيق النظام 18 سنة. وأشار إلى أن الخطبة طلب ووعد بالزواج ،ويجب على كل طرف أن يتخلى عن خطوبته ،وكل ما يقدمه الخاطب للآخر أثناء خطوبتهما يعتبر هدية ،إلا إذا كان مهرًا ،أو عرفيًا. لتكون من المهر. إذا كنت ترغب في طلب المهر ،فالآن هو الوقت المناسب للقيام بذلك. هجر المخطوبة الزواج لسبب يخصه ،ولا يجوز له أن يرد الهدية التي أهداها ،لكن له أن يسترد ما يعادله أو قيمته يوم استلامها ،ما لم يكن قابلاً للاستهلاك. يتم إرجاع جميع الهدايا إذا انتهت بوفاة أو حدث آخر مفاجئ خارج عن إرادة أحد الطرفين.

الزواج دون رضى.. ممنوع

توضح المادة 9 أنه من أجل السماح له بالشهادة في حفل زفافه ،يجب أن يكون أحد الزوجين أكبر من ثمانية عشر عامًا ،كما يجب أن يكون عمر الزوج الآخر أقل من ثمانية وعشرين عامًا. قد يتزوج الطرفان دون إذن من المحكمة إذا وافق كلاهما. يجب على الوصي تحديد أزواجهم وقت توقيع عقد الزواج.

يجب أن يشهد شاهدان أنهما قد تلقيا موافقة الطرفين على هذا الزواج. المرأة هي يحرم الرجل مدى الحياة أو حتى يتزوج ،وينص على الإيجاب والقبول أن يكون الزوجان متزوجين في مجلس واحد ،وأنهما محققان ،لا يعتمدان على شرط ،ولا يضافان إلى المستقبل. حدد النظام ترتيب الأوصياء في الزواج ،ابتداء من الأب ،ثم وليه ،ثم الابن ،ثم الجد ،والقاضي. إذا كان على الأب أن يتزوج الفتاة دون موافقتها.

ويؤكد النظام التزام الزوجين بشروطهما ،ولا يثبت الشرط إمكانية فسخ الزواج إلا إذا نص عليه كتابة في عقد الزواج أو أقر بهما. يمنح النظام للزوجين حقوقا وواجبات ،ومن حقوق الزوجة النفقة والمبيت ،والعدالة بين الزوجات إذا كان للزوج أكثر من زوجة.

للزوج أن يطيعه بحسن نية وأن يعتني بأولاده منهم. للزوجة الامتناع عن دخول بيت الزوجية حتى تستلم مهرها ويجهز لها بيت. وقد نص النظام على أن النفقة يجب أن يتكفل بها كل شخص ما عدا الزوجة التي صرفت كل مالها على زوجها ،حتى لو لم يكن يعتني بنفسه. تُدفع النفقة في حين أن مبلغ الدفع غير معروف للدولة.

الطلاق لفظاً وعدداً

تعتبر المحكمة أن النفقة المستمرة للزوجة والأبناء والوالدين دين متميز على جميع الديون الأخرى. إذا سمع طلب متعلق بالنفقة في المحكمة جاز للمحكمة أن تحكم بنفقة مؤقتة دون حضور الزوج. وأكد أن قضية النفقة لا تسمع في حالة الزواج منذ أكثر من عامين من تاريخ الإقامة. دعوى قضائية.

يجب فصل بيت الزوجية. يجب على الرجل والمرأة نفقة ،ووجوب ذلك على الابن. لأنه قادر على كسب أكبر قدر ،وأن تتزوج الفتاة. وقد خص النظام باباً في النسب وإثباته بالإقرار. تسمح المحكمة بالنزاع على الطفل أو بناءً على طلب السلطة ،وبعد التحقق من المتطلبات ،يجوز للمحكمة أن تأمر بإجراء اختبار الحمض النووي لتحديد ما تؤدي إليه النتائج ،كما هو موضح بآلية اللعنة لإنكار النسب ،في حالة عدم إثبات النسب. .

توافق المرأة على إجراء الحمض النووي طالما أنها توافق على أن ابنها لن يتمكن من الوراثة من جهة الأب. كما بين أن التفريق بين الزوجين يحدث في خمس حالات ؛ الطلاق والخلع وفسخ العقد ووفاة أحد الزوجين والقذف بين الزوجين. في الفصل الثاني ،أوضح مشروع النظام أن الطلاق يقع صراحة بصيغة أو بقول الطلاق بالطلاق.

كناية عن احتمال الطلاق إذا كان الزوج ينوي الطلاق. لا يقع الطلاق بالحنث بيمين الطلاق أو النهي عنه إلا إذا نوى الطلاق ،وكل طلاق مصحوب بالرقم باللفظ أو الدلالة أو يتكرر في جماعة واحدة يقع طلاق واحد فقط ،ويصح التنازل عن الطلاق. الزوج لغيره ذكرا كان أو أنثى بالطلاق. يجب على الزوج توثيق الطلاق أمام السلطة المختصة قبل الطلاق. خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ البينونة ،مع عدم الإخلال بحق الزوجة في إقامة الدعوى والمراجعة. لا تقبل أقوال الزوجة في دعوى الطلاق ومراجعتها إلا بالبينة.

الخلع والتطليقات الـ 3

أما الفصل الثالث فيذكر حالات الطلاق التي تم التوصل إليها دون الحاجة إلى حكم قضائي. وهي تأتي في عبارة (بغير حاجة إلى حكم قضائي) ولا تحسب من الطلاق الثلاث. لصحة الخلع كانت الزوجة حائضا ونفاسها وقت الطلاق.

إذا عقد الرجل على النكاح دون الدخول وطلبت منه الزوجة مهرها ،وانقضت المدة التي حددتها المحكمة لأداء الصداق ،وجب عليه دفعه. وتبطل المحكمة العقد إذا امتنع الزوج عن إعالة زوجته أو ادعى الإعسار. يجب على الزوج دفع نفقة الزوجة ،ولها خيار فسخ العقد لمدة 10 سنوات.

إذا لم يثبت ضرر واضح ،ستحاول المحكمة الصلح بينهما ،مستعينًا بهيئة محلفين من زملائهم للتحقيق في أسباب الخلاف ،ومحاولة التوفيق بينهم. للزوجة أن تطلب فسخ زواجها بسبب غياب زوجها ،إلا إذا كان غيابه عن العمل ،ولها أن تطلب فسخ زواجها بسبب فقدان زوجها أو غيابه بعد انقضاء المدة التي تقدرها المحكمة. لا تقل عن سنة ولا تزيد عن سنتين من تاريخ غيابه.

السفر بالمحضون للخارج

في الحضانة ،شرط ترتيب الطفل. الأهلية والقدرة على تربية الولد ،وإذا كانت المرأة وصية ،يجب أن تكون غير متزوجة. الرجل الذي لا يحرم على الولد لا يتزوج إلا إذا اقتضت مصلحة الولد غير ذلك ،وإذا كان يعاملها معاملة حسنة. يحتضن الرجل امرأة. تستند الترجمات أعلاه إلى أسئلة ابني: ينص القانون على أنه إذا ظل صاحب الحق في الحضانة صامتًا عن دعواه لمدة تزيد عن عام دون عذر ،فلن يكون له الحق في المطالبة ،ما لم تتطلب مصلحة الطفل غير ذلك.

لا يجوز لولي الأمر ،إذا كان أحد الوالدين ،السفر خارج المملكة لأكثر من 90 يومًا في السنة دون موافقة الوالد الآخر. لا يجوز لولي الأمر السفر خارج المملكة لأكثر من 30 يومًا في السنة إلا بموافقة الوالدين في حالة وفاتهما. بالإضافة إلى ذلك ،لا يجوز للوصي على نفسه مغادرة المملكة بمفرده إلا إذا حصل على إذن خاص بذلك. يجوز لأي شخص يفقد حقه في الحضانة أن يتقدم بطلب للمحكمة إذا رغب لاحقًا في استعادته.

إذا لم يكن عمر المحضون أكثر من سنتين ولم يُطلب من له حقها ،فإن الأم تجب عليها إن وجدت ،وإلا ألزم الأب بها. وتختار المحكمة من تراه مناسباً من بين أقارب المحضون. إذا أكمل الطفل 15 عامًا ،فيمكنه اختيار العيش مع أحد والديه. إذا اقتضت مصلحة الطفل في الحضانة خلاف ذلك ،تنتهي الحضانة إذا بلغ الطفل 18 عامًا.

والعصيان لا يسقط حق العاصية في حضانة ولدها ،ولا يمنع ذلك. بل الحضانة حق للمولود لا للحاضنة. ومع ذلك ،هناك خطأ في قانون الأحوال الشخصية. الحضانة حق للمولود فلا يحق للأم التنازل عنها ولكن عند تعديل القانون أصبحت الأحوال الشخصية الأردنية حقاً للأم بنص صريح. كان على المشرع أن يعطيها في المقابل حق التنازل عنه. كانت مخطئة رغم ذلك. وقد صحح القانون هذا الخطأ بالمادة 145 التي نصت على ما يلي:

إذا عصيت المرأة وكان الأطفال أكبر من خمس سنوات ،فيجوز للقاضي أن يضعهم مع أي من الزوجين يرغب فيه ،بشرط أن يتأكد من أن رعاية الأطفال في خطر.

حق العاصية في حضانة أولاده مشروط بعدة شروط يضعها الفقهاء. للعصية حق حضانة أطفالها ،إلا إذا توفرت هذه الشروط: أن يكونوا بصحة جيدة. يجب أن تكون سليمة عقليا ودينيا. أن لا يكون للطفل ولي أو وصي آخر.

يتطلب الوصي 1) السبب 2) البلوغ 3) القدرة على تربية الطفل والعناية به في الحضانة 4) السلامة من الأمراض المعدية والخطيرة 5) ألا يكون قد سبق إدانته بجريمة شرف.

وأوضح العلماء أيضا أن هذه الشروط يجب أن تتوفر في الأم الحاضنة للأولاد أو غير العاصية سواء كانت معصية. يمكن تلخيص هذه الشروط على النحو التالي:

أولا : العقل

يشترط في الزوجة العاصية أن تكون عاقلة في حضانة أولادها وهذا واضح من سلوك الزوجة وشهادة من حولها ،وكذلك شهادة الأطباء المختصين بعلاجها ومعرفة أحوالها الصحية.

ثانياً : الإسلام :

ومن شروط الحضانة أن تكون الزوجة مسلمة لا تلتزم بدين آخر أو ترتد عن الدين أو ترفض الدين.

ومع ذلك ،تنص المادة 137 من الميثاق على ما يلي:

تستمر حضانة الأم ولو كانت على دين غير ديانة والد المحضون إلا إذا ثبت أنها استغلت تربيته على دين مخالف لدين والده.

ثالثاً : العفة والأمانة :

إذا ثبت أن حضانة الأولاد قد سلمت إلى الشخص الخطأ ،تؤخذ من هذا الطرف وتحول إلى الجهة الصحيحة. في مثل هذه الحالات ،يجب أن يكون هذا الطرف عفيفًا وجديرًا بالثقة.

رابعاً : الإقامة :

حيث يذكر أن الولي سيعيش في نفس البلد الذي ينتمي إليه الطفل ،فينبغي أن يكون لديه ما يكفي من الانتماء والحب لوطنه ليخدمه ويضحي من أجله.

خامساً : الخلو من زوج أجنبي :

المرأة التي طلقت نفسها من زوجها شرط. ليس لها حق على أبنائها إذا لم تدخل بالزواج. عقد زواجها بأخرى ،حتى لو لم يتم. إذا أرادت المطلقة حضانة أولادها فعليها: (وهي أحق به ما دمت لا تتزوج).

يحق للنساء غير المتزوجات وغير المتزوجات ،والأرامل والمطلقات ،والنساء ذوات الالتزامات الأسرية التمتع بالحقوق الأساسية. يجب أن توفر لهم الدولة جميع التسهيلات حتى لا يصبحوا عبئًا على المجتمع.

إذا كانت الحاضنة خالية من زوج غير أجنبي عن المحضون ،يجوز للمحكمة أن تقرر خلاف ذلك لصالح الطفل. إذا تم العثور على زوج أجنبي ،فإن الأم الحاضنة لن تكون خالية من هذا الزوج.

المادة 138 التي نصت على أنه :

إذا تزوج قريب المحضون من غير المحرم من الحاضن ،تسقط حضانته.

سادساً : السلامة من الأمراض المزمنة :

عند الطلاق لا بد من نقل حضانة الأبناء إلى أمهم. أن تكون الأم خالية من الأمراض المزمنة المستعصية التي لا تشفى والتي تمنعها من العناية بالأطفال. وتشمل هذه الأمراض السل ،والشلل ،وشلل نصفي ،والصمم ،والعمى ،أو غيرها من الحالات المزمنة التي تمنعها من أن تكون قادرة على رعاية شؤون الأطفال كما ينبغي.

إذا لم يؤثر معصية الزوجة على نفقة الأبناء وجبت النفقة على الزوج على أولاده من زوجته العاصية حتى يثبت نفقته عليهم فعلاً.

معصية الأب برفضه توفير السكن للابنة لا يؤثر على نفقة الولد ،حيث يجب عليه ذلك حتى يثبت أنه نفذه عليها فعلاً. (المادة 641 من القانون المدني الفرنسي) تنص محكمة النقض والاستئناف الجنائي بتاريخ 27 يوليو 1976 على أن “الأطفال الشرعيين عليهم نفس الواجبات والواجبات تجاه والديهم مثل الأطفال غير الشرعيين”. (1)

وعليه فإن حكم المعصية لا يمس الأولاد ولا بحقوقهم. وهذا الحكم حكم شخصي يخص الزوجة فقط ،وهو حكم مؤقت ينتهي بتركها المعصية.

السؤال :
الاستاذ الفاضل
حفظك الله قرأت لك مقال في نشوز المرأة..
متزوجة من رجل لا يحتقر وتدعو والدها. أخرجها والدها بدون إذني.
سؤالي هو بارك الله فيك. ما دمت لم أطلقها فهل يحق لها قانوناً سحب أطفالها معها؟ الجوانب الدينية للمقطع واضحة وسهلة الفهم. تمت كتابة المقطع في الأصل باللغة العربية ،حيث لا توجد مسافة بين الكلمات. يختلف نطق الكلمات الحلقية أيضًا عن اللغة الإنجليزية ،لذا فمن المنطقي أن يتجاهل بعض الناس كلمة “الله” عندما يقرؤون هذا المقطع باللغة الإنجليزية. قد يكون بعض الناس

هل يحق لي التمسك بأولادي إذا أخذتهم زوجتي السابقة مني بالقوة؟
ولمن الحضانة في حالة معصية المرأة وهى تتراوح أعمارهم بين ستة أعوام وسنة؟ يرحمك الله.
ولعلمك أن سبب عصيانها هو أنني لا أحب خروجها من المنزل إلا إذا كانت تزور أهلها مرة واحدة في الأسبوع ،لكنها تحب أن تتجول في بيوت أعمامها وخالاتها؟ هل هذا صحيح؟

عندما تكون ابنتي وقحة وعنيدة وتطلب أشياء زائدة أتجاهلها. ليس لديها أخلاق في رفع صوتها والمطالبة بالأشياء مرارًا وتكرارًا.
أرجو إجابتك ،وأتمنى أن يجازيك الله على حال أولادي. لن أطلقها حتى لا تكون لها حضانتهما.

لأنني أحبهم لدرجة الجنون ،وأتمنى لو كانوا في عهدي ،خاصة أنها من عائلة ذات أخلاق سيئة ،وقد تم العفو عن أحد الخائنين لها لأنه قطع يده لسرقة هاتف محمول ،لكنه يتعاطى المخدرات حسب ما يقوله لي.
وجزاك الله خيراالجواب :
شكرا يا الله. للمرأة العاصية حق الحضانة ،ولا تسقط لعصيانها. بل يسقط حق الأم في الحضانة إذا تزوجت من أجنبي عن الطفل أو امتنعت عنه أو كانت غير صالحة للحضانة. وقد نص الفقهاء على ذلك.

خروج المرأة من منزل زوجها بغير إذن منه يعتبر عقوقًا ويسقط حق النفقة والسكن.
واجب المرأة طاعة زوجها وعدم تكليف أزواجهن بما لا يقدرون عليه ،وعدم الخروج من المنزل إلا بالقدر المعقول ،والتفرغ لخدمة أزواجهن.

عليك يا أخي أن تكون لطيفا معها. انظر إلى عادتها ولا تثقل كاهلها. كن لطيفا معها. عش معها بطريقة لطيفة. عاملها كإنسان وليس كخادمة.

أنصحك بحل مشكلتك بأسرع ما يمكن ،وعدم تفاقمها حتى الطلاق.
أسأل الله أن يوفقك ويخلصك من إبليس الذي يغرينا ويجوعنا.
والله أعلم ،وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

اقرا ايضا: لم استلم مستحقاتي من الشركة هل استطيع رفع قضية ضدهم

قانون الخصم من الراتب الشهري بالسعودية

الاعتراض على حكم محكمة الاستئناف السعودية

افضل محامي في الدوادمي متخصص في تحصيل الديون

منتدى المحامين السعوديين في جدة والرياض

محامي قضايا عمالية بالرياض متخصص في مكتب العمل

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

المصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *